2011/10/11

انتظريني .. وسوف أعود




شعر/ قسطنطين سيمونوف
ترجمة/ د. محمد الطاهر الحفيان






انتظريني وسوف أعود
لكن بحرارة انتظريني
انتظري، حين تحمل الأحزانَ أمطارٌ  صفراء ،
انتظري، حين يهيج  الثلج .

  انتظري، وقت القيظ ،انتظري حين لا ينتظر الآخرون،
 
متناسين ما كان.
انتظري، حين لا تأتي الرسائل
من ألأقاصي

انتظري، حين يسأم كل من ينتظر معك.


** * *                
انتظريني وسوف أعود،
لا تترجي  خيرا ممن
يعلم، عن ظهر قلب،
أن وقت النسيان حان.
فليظن الابن ولتظن الأم
أني غير موجود،
فليتعب الأصدقاء من الانتظار،
يجلسون قرب النيران،
يعاقرون نبيذا مراً
في ذكراي...
انتظري، ومعهم في آن
لا تتعجلي احتساء الشراب


 

** * *
انتظريني وسوف أعود،
نكاية بالموات.
من لم ينتظرني، فليقل:  محظوظ.
عصي على من لم ينتظر، أن يفهم
كيف وسط  النيران
أنقذني
انتظارك.
كيف بقيتُ حياً، سنعرف فقط
نحن وإياكِ -
ببساطة قدرتِ هكذا على الانتظار
كما لا أحد سواكِ.

 __________________________________________________ _________


* في شهر فبراير عام 1942 م عندما تراجعت جيوش هتلر عن موسكو، نشرت صحيفة "الحقيقة" قصيدة ( انتظريني) الغنائية، وبسرعة فائقة استحوذت على قلوب الجنود الذين اقتطعوها من الصحيفة، تبادلوها في خنادقهم، حفظوها عن ظهر قلب، وكتبوها في رسائلهم إلى زوجاتهم وخطيباتهم، ووُجدت القصيدة في جيوب الجرحى والقتلى. وبلغت القصيدة شهرة لا مثيل لها، فقد ترجم الألمان هم أيضا القصيدة وتغنى بها جنودهم.


* قسطنطين سيمونوف: من شعراء الاتحاد السوفييتي المشهورين. اسمه الحقيقي كيريل سيمونوف، ولد في مدينة بطرسبورغ الروسية عام 1915 م، وتوفي في عام 1979 م (المترجم).



video

هناك تعليق واحد:

  1. انتظري، حين لا ينتظر الآخرون

    رائعة جدا فى حين يرغبون بان يلقو وراء ظهورهم ثوب الانتظار ليلبسه المشتاقون.. يغردون بعيدا عنهم و قد يتناسون و لعلهم يلهون و ياخدون الكم من المسافات والساعات معهم دون اكتراث ....يهيمون سعادة بان هناك على تلك المقاعد اناس يجلسون و ينتظرون !!

    ردحذف

LinkWithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...